أقصاهم الله عنكْ .

في عيونِ الأقصى حكايا ألِمَةٌ , بالشجَنِ تُروى !
الزيتونُ عرّوا أغصانَهُ من اخضرار الحياة , ساحاتهُ جُرّعَتْ الدماء المُراقة ..
والحمامُ كبّلوهُ وكفّوهُ عن هديلِ الأمان !
نداءاتُكَ المكتظةُ دمعاً على سفوح المجد : كأزيز الرصاص تقضّ مضجعي ,
أبكيكَ في وضح النهار ولا أصمتْ ! ,

ألا تراها الشمسُ تحتمي بأسوارك الشامخة ؟
دُمْ راسياً , لن يذبَحوا حلم الحياة .. أوَما ترى الأُسْدَ التي بالحقّ تزأَرْ ؟
أوَما سمعتَ صهيلَهم : الله أكبَـرْ ؟ .. اشْهَدْ جهاداً للحجَرْ .. غضباً تطايرَ كالشّرَرْ !
أقصايْ : أرجوزةُ النصر التي أترنّمُها , انتفاضاتُ الحنين , وزمجرةُ مِحْبَرة ! :
كلّها تُؤازِرُكْ .. تحبُّكْ ……… أنتَ نبضُها () ,
/
أقصاهُمُ اللهُ عنكَ يا جُرحي الدفينْ ! ~

الأوسمة: , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: