رسائلُ اعتذارٍ لقلبها ().

قدْ هربتُ بذنبي منكِ إليكِ

فأذيقيني حلاوةَ رضاكِ عني

أقيلي عثرتي ولا تصُدّي

فأنا لم أقطعْ وثائقَ العُرى؛

ولو أذنبت …

ولعمري !

ما تضيقٌ سعةُ خلقكِ عن احتِمالي,

فابحثي للزلّةِ عن سَبْعِينْ !

لا تُشْمِتي بنا حُسّاداً

كنتِ قد كَبَتِّيهم ..

وحاشاكِ أن تُعدَمي الحبّ

بهَفْوَةٍ لم أقصدها

أنا أحدُ من أسْكَنْتِهِمْ جنّتَكِ

فهل تطرُدينني منكِ ؟

ورجائي إليكِ بقدر ما أستحقّ

::

أسألكِ بحقّ لا إله إلا الله ,

إلا طابتْ نفسكِ وسامَحْتِني ~

2 تعليقان to “رسائلُ اعتذارٍ لقلبها ().”

  1. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    أعتذر :
    لأني الصغيرةُ جداً تطاولتُ على سمائكِ دفئي ,
    أعتذر :
    حتى وإن لم تقبلي ,
    فستظلينَ وطَناً لروحٍ متعَبَة ..
    أعتذر :
    حتى وإن لم تُسامحي
    فلا تُبهِجي العُذّال !
    أعتذر:
    أقولها ملأَ فِيّ
    أعتذر :
    سامحيني ولو في قرارةِ نفسكِ يا روضةَ روحي
    أحبك ().~

  2. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    إليك
    أعتذر
    وأعلمُ أنّ جميع اعتذاراتي ستبدو تافهةً
    لأبعدِ حدّ .
    أعتذرُ منكِ ,
    وكم أبدو صغيرةً ساذجةً
    أمامكِ أنتِ
    يا غيمتي الباذخة .
    أعتذر إن آذيتُكِ
    بينما كنتِ تودين رسمَ ابتسامة ,
    أعتذر ,
    وأنا لا أملكُ في هذا الكون -بطولهِ وعرضه-
    سوى أنتِ يا دفء .
    أعتذر ماما ~

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: