أيُّها الشعبُ انتَفِضْ ..!

انتَفِضْ …

أيّها الشعبُ المُعَنّى ,

انتَفضْ …

إنّ قلبَ الحرِّ للنصرِ

نبَضْ …

ثورةٌ

هزّتْ عروشَ الظُّلمِ ,

والكُفرُ ارتَعَدْ …

إنّ أوصالَ الطُّغاةِ ترتَعِدْ …!

ثورةٌ

واستيقظَتْ روحُ البطولَهْ ,

من عرينِ الخوفِ

قد خرجَ الأسدْ …

إنّ فرعونَ استبدّ ..!

ها هو الشعبُ انتفَضْ …

نورٌ ونارْ …

جُرحُ الكرامةِ ضجّ

وانفكّ الإسارْ …

والشعبُ ثار …

والحقّ وضّاحُ الخبرْ …

كلّ الأماكنِ تستعِرْ …

سيفُ المهانةِ قد غُمِدْ …

ها هم الشبّانُ في الميدانِ

قد صانوا الوعدْ …

أيها الطاغوتُ ارحَلْ …

أيها التكبيرُ

في الميدانِ جلجِلْ …

ها هم الشبانُ يحمون البلَدْ …

ها هو الشعبُ انتفَضْ …

شعبُ الكِنانةِ مستعدٌّ مستعدّ …

هم من الجبارِ يبغونَ المدَدْ …

والشبابُ الحرُّ

في الهَيْجا سَنَدْ …

هم على الطغيانِ ثاروا زمجروا ,

صوتُهم في السّاحِ

يبدو كالرعدْ …

وحرِيٌّ

أن يجيء النصرُ

مُختالاً فخورا ؛

أنّ هذا الشعبَ للهِ سجَدْ …

ها هو الشعبُ انتفَضْ …

لم يبالوا بالرصاصْ …

هم يريدونَ الخَلاصْ …

إنّ نصرَ الله آتٍ لا مناصْ …

أيُّها الشعبُ المثابرْ …

إنّ فرعونَ بدمٍّ الشعبِ

لا زالَ يُقامرْ …!

إنّ فرعونَ لَغادر …

ها هو البركانُ ثائر …

آنَ يا فرعونُ حتماً

أن تُغادرْ …

غضَبٌ ,

ثمّ رحيلٌ وتحدّي …

قد أرادوا

أن يذيقوكم جحيمَ النارِ

مع بردِ الشتاء …

غيرَ أنّ نفوسَكُمْ تهوى السماء …

إن فيكم جذوةَ الإيمانِ

مع شُعَلِ التصدّي …

إنكم أسطورةٌ تحكي الفداءْ …

الشبابُ الحرّ قد لبّى النداء …

قد ظننّا

أنّ عصر المجدِ ولّى

وانقضى …

أو بأنّا

لن يغادرنا البكاء …

قد ظننا

أنهُ لا شيءَ يُجدي …

أنّ نجمَ الأمةِ الثكلى أفَلْ

لكِنِ الخيلُ صهَلْ

إنّ فرعونَ رحَلْ …

ها هم الأوغادُ قد علموا

بأنّ الله حقّ ,

وبأنّ الظالمَ المختالْ

سوفَ يحرقهُ مذاقُ الانكسارْ …

فلتسطّر

أيها التاريخُ أنّا في انتصار …

فلتسطّر

أنّ شعبَ الخيرِ يوماً لن يخافْ …

فلتسطّر

أنهُ صنعَ البطولةَ باقتِدارْ …

ضحكَ الربيعُ

ومجدُنا

كالشمسِ يسطعُ في الدُّنا …

وأنا هُنا

بالنصرِ زيّنتُ القوافي …

لقد كانَ الشعرُ

بالأمسِ حزيناً ,

وهوَ اليوم سعيدٌ في الفيافي …

مُرسلاً أسمى تحيّهْ …

للشبابِ المُنتَفِضْ …

قلبُ أفراحي نبَضْ …

 

 خافق ~

 

10 تعليقات to “أيُّها الشعبُ انتَفِضْ ..!”

  1. ضِيـــــــآءْ Says:

    :””
    * أيها التكبيرُ

    في الميدانِ جلجِلْ

    ,

    كلمااات في الصميم ><
    الحمد لله الحمد لله ()

  2. وتسَمـو الروح ..~ Says:

    الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ..
    لكَ الحمد ربي

    خــآفقي .. جذلي كبير بهذه التدوينة وسابقتهـآإ
    أنتِ رآإئعة بحق ..

    لي عـودة للتعقيب .. ولكن كان لابد من تسجيل فرحي وإعجـآبي
    وللحديث بقية ……………. ^^

  3. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    أهلاً بالضياءِ أينما حلّت ..
    ضياءٌ وأرجوزةُ نصر = جمال !
    الحمدُ لله دائماً وأبداً () ~

  4. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    أتمّ الله الأفراحَ على قلبكِ سموّ ,
    الروعةُ تكتنفُ الضفاف بحلولك ..
    حُييتِ , وأرقبُ عودكِ بشغف ~

  5. يَمَـــانْ Says:

    هل أقول شيئًا ؟

    خافق .. أحتقر نفسي أمامكِ

    ( و الحرف رمحٌ في يمين مجاهدٍ ) ~ !

  6. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    هيه يمان ,
    اتقِ الله , ما الذي قلته ؟؟؟
    إنما الحرفُ ابتلاءٌ من الله ,
    لينظر كيف نصنع , إذاً فواجبٌ علينا
    أن نكرم مثواهـ …
    كوني بقربٍ حبيبتي ~

  7. يَمَـــانْ Says:

    خافقي ~

    لا أحتقر العمل أو الحرف

    و إنما أرثي لـ سنوات عمري

    عندما أرى زهرات في جنة العمر يصنعن الكثير

    و أنا أتأمل سنيي و أبكي !

    *< لا تغضبي يا خافق ؛ لأن إحداهن حدثتني بمثل حديثي هذا ، حين كنتُ في مثل سنكِ ،

    و ها أنا أشعر بالأيام تعيد حديثها ^

    و فقك الله أبدًا

    كل الود ( )

  8. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    يا غالية أنتِ ()
    تشعرينني أنكِ بلغتِ من الكبر عتيّا :$
    الكلامُ الذي كنتُ س أكتبهُ لكِ موقنةٌ أنكِ تعرفينهُ أكثر مني …
    وإياكِ حبيبتي ~

  9. خوخه Says:

    مالذي تقصدي مصرأم تونس؟

  10. الخافقُ المجروحْ ! Says:

    كتبتُها عندما نجحَت ثورةُ مصر ,
    لكنّ معانيها لكلّ مسلمٍ ينطبقُ
    عليهِ الحال ..
    أهلاً خوخة ~

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: